الشرق الأوسطصحافةصفحات منوعةأوروباآسياالأمريكيتانأفريقيا العالمالمحكمة الدولية
move right stop move left
 
الشرق الأوسط >> سورية >> سياسة
تصغير الخط تكبير الخط حفظ المقال
موقع المنار يلتقي المعارض السوري الطيب تيزيني:تحامل على النظام وتناقض يصب لصالحه
إسراء الفاس

للمعارضة السورية حصتها في الموقع الالكتروني لقناة المنار، إذ لا محرمات في قاموسنا إلا من خطابين كثيراً ما قد يجتمعا: الفتنة والعداء للمقاومة.

وبالعودة إلى المعارضة السورية وتعاطيها مع المقاومة فمنها من مايز ما بين المقاومة ومطالبه ورؤيته كمعارض سوري قد يجد أن النظام الحالي لا يلبي طموحاته، ومنها من ذهب إلى أقصى اليمين معلناً اصطفافه جنباً إلى جنب مع "إسرائيل" في خندق واحد ضد الممانعة والمقاومة وهذا ما قد لا يجد لخطابه محلاً ها هنا.. حيث مقاومة "إسرائيل" هي العنوان الأبرز.

الطيب تيزينيالطيب تيزيني، أستاذ الفلسفة في جامعة دمشق، محسوب على معارضة الداخل، في حديثه نقمة على الجو الأمني في سورية، وتأكيد على أن المقاومة خيار الشعب السوري بأكمله.. وتناقض يتضح شيئاً فشيئاً كلما غصت معه في التفاصيل ليصب نوعاً ما في صالح نظام ما ينفك ينتقده.

يحمّل تيزيني النظام السوري الحالي مسؤولية كل ما يجري في سورية من تدهور للأمن، ويشير في حديث خاص مع موقع قناة المنار الالكتروني إلى أن "الثورة السورية" ماضية حتى تحقيق النصر. وفي حين يؤكد في بداية حديثه أن المطلوب في سورية هو الإصلاح، يتضح في سياق حديث أن العين ليست على العملية الإصلاحية وأن المطلوب جعل المشكلة محصورة بالرئيس السوري بشار الأسد.

ويشير الفيلسوف السوري إلى أن عملية الاصلاح كان عليها أن تجري في سورية قبل سنوات، مسجلاً لرئيس بلاده أنه كان سباقاً في طرح العملية الإصلاحية منذ مجيئه إلى الحكم عام 2000 إلى أن حوصر من قبل المحيطين به، على حد قوله. ويتابع بأن الرئيس بشار الأسد "طيب.. مشكلته في من حوله".

ولدى سؤالنا حول سبب تأكيد رموز في المعارضة السورية لا سيما من هم في الخارج ان أي  بحث في حل سياسي مرفوض قبل رحيل الأسد، ومطالبة هؤلاء ومن ورائهم بنقل صلاحياته لنائبه فاروق الشرع أحد أبرز أركان النظام الحالي ، أصغى الدكتور تيزيني للسؤال وسكت لبرهة ليجيب باندفاع لأن الأسد حول نفسه لأن يكون المشكلة.

سورية لا تعيش ثورة بل مرحلة انتقالية

المجموعات المسلحة المعارضة للنظامويُسرّ المعارض السوري لموقع المنار أن السلطات السورية تواصلت معه قبل فترة عارضة عليه المشاركة في إعداد "مخرج سياسي للأزمة بعيداً عن العسكرة"، لينقطع التواصل بعد ذلك بين الجهتين.

وعما إذا كان ينطبق على ما يجري في سورية من عمليات عنف وقتل مدعومة من الخارج تسمية "الثورة"، يجيب أستاذ الفلسفة في جامعة دمشق أن "ما يحدث ليس ثورة بكل ما للكلمة من معنى ولكنه مهيأ لأن يكون ثورة.. هو حالة انتقالية".

وفي إطار تحميل النظام مسؤولية ما يجري في سورية، يعتبر الطيب تيزيني أن النظام الحالي مسؤول عن كل الحوادث الأمنية، وأن "الظرف اليوم يتطلب من الدولة ان تقوم بواجباتها والا فلترحل".
 
كما يرفض أي حديث عن وجود لحرب أهلية في سورية، متفقاً بذلك مع تصريحات الخارجية السورية.

ولدى سؤالنا عن تجاوب المعارضة السورية مع دعوات الحوار مع النظام، أمام مشاهد الفوضى والدم ومن باب الحرص على وطن، كان جوابه: "فلنسأل من الذي بدأ بسفك الدم". وعن الخيارات البديلة للنظام الحالي، يأتي الجواب فضفاضاَ: "إلتئام الشعب من جديد".

التدخل الخارجي في الأزمة السورية له تبريره، كون "أي داخل لا يستقبل الخارج إلا إذا كان هشاً أو إذا كان هناك مطالب تستغل"، يقول تيزيني.

الشعب السوري هو المقاوم

الجولان السوري المحتلوأكثر ما يستفز المعارض السوري هو الحديث عن حرب دولية مفتوحة على سورية بسبب مواقفها الممانعة والداعمة للمقاومة، معتبرأ ان الفضل لا يعود للنظام السوري في دعمه لقوى المقاومة في المنطقة بل للشعب السوري، مذكراً بأن الشعب هو فتح منازله للنازحين اللبنانيين إبان حرب تموز/يوليو 2006.

وعن مقارنة الاحتضان السوري لللبنانيين عام 2006، على اعتبار أنه احتضان شعبي مقرون برغبة من النظام، وإغلاق الحدود المصرية أمام الفلسطينيين إبان حرب غزة في أواخر العام 2008 رغم وجود تعاطف شعبي مصري مع المقاومين، يرفض المعارض السوري المقارنة متسائلاً: "ماذا فعل النظام السوري من أجل الجولان طيلة أربعين عاماً"؟

"ماذا فعل النظام السوري من أجل الجولان؟" سؤال طرحه تيزيني ويكرره آخرون ربما.. سيتوقف عنده موقع المنار مطولاً ليفرد له تقريراً خاصاً في وقت لاحق.

لقراءة النص باللغة الانكليزية إضغط هنا

 

المصدر: خاص

02-07-2012 - 16:50 آخر تحديث 04-07-2012 - 10:50 | 23691 قراءة
الإسم حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
البلد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
البريد الإلكتروني حجز الإسم المستعار
حجز الإسم المستعار يمكنكم من إستخدام الإسم في جميع تعليقاتكم
 وعدم السماح لأي شخص بإنتحال شخصيتكم

تعليق

كلمة المرور
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية

عدد الأحرف المسموح 700 حرف - با قي لك 700 حرف
المنار غير مسؤولة عن مضمون التعليقات
 

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

تعليق

تعديل كلمة المرور

الإسم المستعار
البريد الإلكتروني
البلد
كلمة المرور
تأكيد كلمة المرور

  تعليق

الزوار الذين سبق لهم حجز إسم مستعار بإمكانهم
 المشاركة في التعليق باسمهم المحجوز سلفاً

البريد الإلكتروني
تعديل البلد
كلمة المرور القديمة
كلمة المرور الجديدة
تأكيد كلمة المرور الجديدة

تعليقات القراء عدد التعليقات: 10
1 - الى فلسطيني | فلسطين تعليق رقم5
Kassem قاسم | إلمانيا 22:14 2012-07-08
ما دمت تعترف بأن ما يجرى في سوريا الاسد هو مؤامرة ?
أسألك لماذا لا تعترف بأن سوريا الاسد لم توقّع
معاهدة أستسلام مع العدو الصهيوني من أجل الجولان
السوريه !! كما وقعتها مصر معاهدة كمب ديفيد و الاردن
معاهدة وادي عربه و منظمة التحرير الفلسطينيه
معاهدة أوسلو , ناهيك عن دول شمال أفريقيا وبراميل
النفط العربي معاهدات أقتصاديه مع العدو الصهيوني و
دول تعتبر حالها أسلاميه مثل تركيا الاردوغانيه و
حليفتها أسرائيل عدوة العرب و المسلمين مغتصبة
فلسطين و القدس الشريف . أين كان الاخونجيه السورين و
مرتزقة الغرب الصهيوني من أجل قيام مقاومه سوريه
لاسترجاع الجولان من المحتل الاسرائيلي? الرئيس
الاسد يدعم المقاومه في لبنان وفلسطين و العراق و
بدون مكاسب سياسيه شخصيه ?? وطبعا سيدعم مقاومه سوريه
ضد أسرائيل اذا وجدت!!
2 - بوس الفلسفة
الطاهر جميعي | المغرب 12:17 2012-07-06
هناك مثل شعبي مغربي يقول..فلان مثل ذنب الديك،يمشي
مع اتجاه الريح,,
ينطبق علي الاستاذ التزيني وربما
علي الكثيرين من ،،المتمركسين،،العرب
وهو معروف
بقربه جدا من حزب البعث وكان ينظر له مدة طويلة بعد
ان ادار ظهره الي اصدقائه اليساريين خاصة الذين
درسوا معه في المانيا الديموقراطية والذين تنكروا
لها بعد سقوطها، وهو الان اصبح ينظر للثورة.
كان الله
في عون ليس الشعب السوري بل في العام العربي برمته من
هولاء ،،الفلاسفة،،
3 - معترضون .. أم امعات .. غب الطلب ( 2 )
رشيد السيد احمد | سوريا 01:25 2012-07-06
و طيلة اربعين عاما ( و هذه استعارها التزيني ليدعم
فلسفته المعترضة ) .. أقول لنتحدث بالأشياء كما هي ??
ماذا احتاح اللبنانيون من دولتهم لتحرير جنوبهم ??? و
ماذا احتاج الفلسطينيون في غزّة .. ليجعلوا الصهيوني
يهرب منها ??? ما هو حال اهلنا هناك .. و كم منهم يعتبر
الصهيوني محتل فيقاطعه .. و كم منهم يعتبر الصهيوني
ابن عم .. و يخدم في جيشه .. و هذه اهم مشكلة في رأيي
جعلت المفاوض السوري يصرّ على آخر شبر من الجولان في
مفاوضاته .. و لو أرادها مثل كامب ديفيد .. و عربة .. و
المقاطعة .. لأخذها .. فلماذا يصيد التيزيني في الماء
العكر .. و لا يتكلّم مثل المثقفين .. و يناور في عرض
الحقائق ??? هذا رمز معارض ?? اليس كذلك ?? اليس هذا ما
ابتلي به السوريون من نظام فاسد .. و مثقفين اشدّ
فسادا .. و وصوليّة ..
4 - معترضون .. أم امعات .. غب الطلب ( 1 )
رشيد السيد احمد | سوريا 01:12 2012-07-06
الطيب تبزيني .. ثمانيني .. بحاجة الى مكياج ليظهر على
قناة الميادين .. و في كل بلد تحصل فيه أزمة من نوع ما
.. لابد من أن تطفوا على سطحه فقاعات .. و أسأل : كم نسخة
باع الطيب تيزيني من كتب ألفها ياستثناء كتبه
الجامعية التي يشتريها الطالب مرغما ليقدم بها
امتحانه .. ثم ينساها بعد النجاح .. و تقولون فيلسوف ???
فيخطر ببالي عمالفة الفلسفة الذين غيروا مجرى
التاريخ في بلادهم ??? من يعرف الطيب تيزيني قبل
مناظرة الشيخ البوطي / و الذي مسح الارض به ، و
بفلسفته .. و وقتها فقط خرج هذا الفقاعة ... و امسكوا
كلمة فلسفة نطق بها في هذه المقابلة لا يتكلم مثلها
كم من الشعب السوري له على النظام ماله .. من العرعور
حتى أصغر بيتونجي يحمل السلاح في الريف .. و لم يقرأ
كتابا في حياته ... هذا هو نموذج المثقف الذي نقابل
5 - الجواب
فلسطيني | فلسطين 15:11 2012-07-04
أنا مقتنع تماما بأن مايحدث في سوريا بأنه مؤامرة و
في حميع النقاشات التي تحدث في محيطي أدافع و بشده عن
هذه القناعه و لكن عندما يتم سؤالي ماذا فعل الأسد
للجولان أتوقف عن الدفاع و أصمت لدرجة أنني أشعر
بالأختناق . فلذلك أتمنى من قناة المنار أن تجواب على
هذا السؤال.
اسرائيل الى زوال حتمي كما نور الشمس في وضح النهار
قولو الله يا رجال
المحرر
6 - لا توجد معارضة في سوريا
فراس عباس | سوريا 13:05 2012-07-03
سقط القناع عن القناع... اكثر خيباتنا نحن السوريون
كانت مما كنا نعتقد انهم معارضون وطنيون مثقفون همهم
الاصلاح و خدمة الوطن... لكن للأسف اتضح انهم اكثر
سفالة من الهبيشة و اللصوص في الدولة. لاأحد يريد
الاصلاح إلا من رحم ربي و على رأسهم القائد الدكتور
بشار الاسد. نحن معك و امامك و على جانبيك فسر بنا إلى
بر الأمان. لن تسقط سوريا إلا على أجساد أعدائها
طالما فينا قطرة دم وسقوط سوريا دونه 23 مليون مقاتل
سيدافع عنها... هذه سوريا و فقط لانها سوريا ستبقى
الشمس على هذه الأرض.
7 - المعارضة علي ماذا ??
salahuldin | روسيا 02:12 2012-07-03
بسمه تعالي , لم اكن بعثيا و لا لخمسة دقائق , بل
 استطيع القول انني مغارض قديم , و لكن معارض لم
 و علي ماذا , ?? , انا كنتتت معارض علي جزئ من ا
شخصيات التي عملت سلبا و نهبا من الوطن و بذلك 
عملت و بشكل ممنهج و مدروس علي قسم ظهر المواطن
ن و بذلك انهكت الجبهة الداخلية و جعلت من بلدي
 مرتعا للفقر و بلتالي للجهل بعد ان كان مثلا ي
تذا به في اكثر المجالات , و لكن  في الوقت الحا
لي تقريبا كل المعارضين يريدون ان يحلوا مكان ال
لصوص و السفلة و حتي ان يشاركوهم في اقتسام الثر
وات , ليسوا معارضين بل خونة انتهازيين , و مثالا
 علي هؤلاء هذا المغارض البائس الواقع بلمتناقضا
ت فهو باعتقاده ان الحكومة ابخست حقه و طموحاته 
و لذلك هو مععععاااررررضضضضض , الحكومة علمته مج
نا و حكمته مجانا و عينته بلجامعة و هو معارض ,
8 - الجولان لن يغفر لكم يا فلاسفه
Kassem قاسم | إلمانيا 00:27 2012-07-03
المعارض السوري الطيب تيزيني الفيلسوف الشارد عن
هموم وطنه ?? الفيلسوف الطيب تيزيني هو يعارض أعطاء
أسبقية المسأله الوطنيه أي مسألة تحرير الجولان و
فلسطين على المسأله الاجتماعيه أي في حصوله على رأس
السلطه في سوريا . هكذا هم المعارضه السوريه الدمويه
الارهابيه . ولك التحيه يا أخت اسراء الفاس على
محاورت هكذا فيلسوف حائز على شهادات فلسفه من
بريطانيا و فرنسا و ألمانيا و كل همه هو النأي عن
الاحتلال الصهيوني في الجولان و القدس و فلسطين ? و
يحاضر الفيلسوف المعارض عن تحرير وطنه سوريا الاسد
من العصابات الصهيونيه ذي اللبوس العربي التكفيري.
كان من الاجدى من هذا الفيلسوف أن يعطي رؤيته لتحرير
وطنه من الاحتلال الصهيوني لكي يعيش في وطن أمن و
يصلح في ما أفسدته يد الغدر الصهيونيه و يعارض كل
دخيل عميل محتل لوطنه
9 - من أجل الجولان
رجل من ايها الناس | المغرب 20:09 2012-07-02
ان الدي يطرح قضية الجولان باعتبارها قضية سورية ثم
بعد دلك يزايد على النظام السوري بانه لم يفعل اي شيء
انما يغيب عنه ان الجولان هو مفتاح الصراع العربي
الاسرائيلي المدعوم غربيا. ان قضية الجولان هي ليست
قضية عربية فقط بل قضية قوى الحق ضج قوى الهيمنة ان
تحرير الجولان يعني ببساطة سقوط اسرئيل وهدا الامر
لا يمكن لاي عاقل ان يعتقد ان سوريا لوحدها هي
المسؤولة عنه
10 - النفاق مصلحه
عبود | إلمانيا 22:34 2012-07-02
كلنا يعلم ان السيد طيب تيزيني كان مقربا جدا من
النظام ومن ايام الراحل حافظ الاسد لماذا لم يكلمهم
عن الاصلاح وعن اعادة الجولان الم يكن يعتبر مستشار
للرئيسين حافظ وبشار نحن الشعب السوري تعبنا من
نفاقكم نتمنى للجيش السوري بالنجاح في مهمته
المقدسه وهي القضاء على الارهاب في سوريه وبعدها نحن
الشعب السوري نحاسبكم انتم يابني مسيلمه
Almanar Search
الانتفاضة المتجددة
العدوان على اليمن
مواضيع ذات صلة
بوتين يهنئ نظيره السوري باستعادة تدمر: روسيا مستمرة بدعم سورية في محاربة الارهاب الرئيس الأسد: تحرير مدينة تدمر انجاز مهم ودليل على نجاح سورية وحلفاؤها في محاربة الارهاب عبد اللهيان: بعد تحرير تدمر.. سورية ستسير قدماً بقوة في طريق محاربة الإرهاب محررات من الخطف يروين للمنار ما تعرضن له على يد الجماعات الارهابية في سورية الرئيس السوري يضع حجر الأساس لمشروع بمنطقة #المزة في #دمشق
إذهب الى 
Service Center

مواقيت الصلاة
الخميس 30 آذار 2017 / 20 جمادى الآخرة 1437
الصبح 05:14
الشروق 06:28
الظهر 12:45
العصر 16:15
المغرب 19:15
العشاء 20:20

موقع قناة المنار- لبنان